**بوابة التعليم الابتدائى**

**بوابة التعليم الابتدائى**

**منتدى بوابة التعليم الابتدائى تهتمم بالجودة التعليمية وكل مايخص التعليم مع تحيات فوزى العماوى **
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلا بكم معنا فى منتدى بوابة التعليم الأبتدائى بالغربية ونتمنى لكم الحصول على ماتتمنوه من برامج تعليمية وشرح للبرامج مع تحيات الأستاذ / فوزى العماوى اعوذ بالله من الشيطان الرجيم {اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيم ..................رؤيتنا تعتمد على رؤيتك فشاركنا فى صياغة رؤية المدرسة ...........................رأيك فى رؤية المدرسة مهم لنا كونك احد أعضاء هذا المنتدى فأنت مؤتمن ولك حقوق وعليك واجبات ليس العبرة بعدد المشاركات ! وانما ماذا كتبت وماذا قدمت لإخوانك الأعضاء والزوار ...كن مميزاً في أطروحاتك صادقا في معلوماتك محبا للخير... مراقبا للمنتدى في غياب المراقب... مشرفا للمنتدى في غياب المشرف...هذا المنتدى منكم واليكم . أهلا بكم في موقعكم :- موقع منتديات بوابة التعليم الأبتدائى حكمة داود عليه السلام: العلم في الصدر كالمصباح في البيت. الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها، بل اجمعها وابن بها سلمًا لتصعد به نحو النجاح والتفوق  دوماً ابدأ وعينك على النهاية.
شاطر | 
 

 كلمات عن الصبر على الشدائد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمانى
معلم كبير
معلم كبير


عدد المساهمات: 680
تاريخ التسجيل: 20/01/2010

مُساهمةموضوع: كلمات عن الصبر على الشدائد    الأحد يناير 23, 2011 1:23 am

[center]كلمات جميلة عن الصبر .........أين نحن منها.......؟؟
أفضل كلام كلام الله

إن الله سبحانه وتعالي جعل الصبر جواداً لا يكبو , وجنداً لا يهزم , وحصناً حصينا لا يهدم ، فهو والنصر أخوان شقيقان ، فالنصر مع الصبر ، والفرج مع الكرب ، والعسر مع اليسر ، وهو أنصر لصاحبه من الرجال بلا عدة ولا عدد ، ومحله من الظفر كمحل الرأس من الجسد .



ولقد ضمن الوفي الصادق لأهله في محكم الكتاب أنه يوفيهم أجرهم بغير حساب .

وأخبر أنه معهم بهدايته ونصره العزيز وفتحه المبين ، فقال تعالى : ( واصبروا إن الله مع الصابرين ) .



وجعل سبحانه الإمامة في الدين منوطة بالصبر واليقين ، فقال تعالى :
( وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون ) .



وأخبر أن الصبر خير لأهله مؤكداً باليمن فقال تعالى : ( ولئن صبرتم لهو خير للصابرين ) .

وأخبر أن مع الصبر والتقوى لا يضر كيد العدو ولو كان ذا تسليط ، فقال تعالى :
( وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئاً إن الله بما يعلمون محيط ) .



وأخبر عن نبيه يوسف الصديق أن صبره وتقواه وصلاه إلى محل العز والتمكين فقال :
( إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين ) .



وعلق الفلاح بالصبر والتقوى ، فعقل ذلك عنه المؤمنون فقال تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون ) .

وأخبر عن محبته لأهله ، وفي ذلك أعظم ترغيب للراغبين ، فقال تعالى : ( والله يحب الصابرين ) .

ولقد بشر الصابرين بثلاث كل منها خير مما عليه أهل الدنيا يتحاسدون ، فقال تعالى :
( وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون . أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون ) .



وأوصى عباده بالاستعانة بالصبر والصلاة على نوائب الدنيا والدين فقال تعالى :
( واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين ) .


وجعل الفوز بالجنة والنجاة من النار لا يحظى به إلا الصابرون ، فقال تعالى :
( إني جزيتهم اليوم بما صبروا أنهم هم الفائزون )



وأخبر .أن الرغبة في ثوابه والإعراض عن الدنيا وزينتها لا ينالها إلا أولو الصبر المؤمنون ، فقال تعالى : ( وقال الذين أوتوا العلم ويلكم ثواب الله خير لمن آمن وعمل صالحا ولا يلقاها إلا الصابرون ) .



وأخبر تعالى أن دفع السيئة بالتي هي أحسن تجعل المسيء كأنه ولي حميم ،
فقال تعالي : ( ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم )

وأن هذه الخصلة ( لا يلقاها إلا الذين صبروا . وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم ) .



وأخبر سبحانه مؤكدا بالقسم
( إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر ) .
وقسَّم خلقه قسمين :
أصحاب ميمنة وأصحاب مشأمة ،

وخص أهل الميمنة أهل التواصى بالصبر والمرحمة .



وخص بالانتفاع بآياته أهل الصبر وأهل الشكر تمييزاً لهم بهذا الحظ الموفور ،

فقال في أربع آيات من كتابه : ( إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور ) .
وعلَّق المغفرة والأجر بالعمل الصالح والصبر ، وذلك على من يسره عليه يسير ، فقال :
( إلا الذين صبروا وعملوا الصالحات أولئك لهم مغفرة وأجر كبير ) .



وأخبر أن الصبر والمغفرة من العزائم التي تجارة أربابها لا تبور ، فقال : ( ولمن صبر وغفر إن ذلك لمن عزم الأمور ) .

وأمر رسوله بالصبر لحكمه ، وأخبر أن صبره إنما هو به وبذلك جميع المصائب تهون فقال :
( واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا ) ، وقال :
( واصبر وما صبرك إلا بالله ولا تحزن عليهم ولا تك في ضيق مما يمكرون . إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون ) .



والصبر ساق إيمان المؤمن الذي لا اعتماد له إلا عليها , فلا إيمان لمن لا صبر له وإن كان فإيمان قليل في غاية الضعف وصاحبه يعبد الله على حرف فإن أصابه خير اطمأن به ، وإن أصابته فتنة انقلب على وجهه خسر الدنيا والآخرة ، ولم يحظ منهما إلا بالصفقة الخاسرة .

فخير عيش أدركه السعداء بصبرهم , وترقوا إلى أعلى المنازل بشكرهم ، فساروا بين جناحي الصبر والشكر إلى جنات النعيم ، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ، والله ذو الفضل العظيم "
انتهى .
" عدة الصابرين " لابن القيم ( ص 3 – 5 ) .



وأما الأحاديث في فضل الصبر ، فمنها :

روى البخاري (1469) ومسلم (1053) عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال : قال رسول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَنْ يَتَصَبَّرْ يُصَبِّرْهُ اللَّهُ ، وَمَا أُعْطِيَ أَحَدٌ عَطَاءً خَيْرًا وَأَوْسَعَ مِنْ الصَّبْرِ ) .

روى مسلم (918) عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ رضي الله عنها أَنَّهَا قَالَتْ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( مَا مِنْ مُسْلِمٍ تُصِيبُهُ مُصِيبَةٌ فَيَقُولُ مَا أَمَرَهُ اللَّهُ " إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ، اللَّهُمَّ أْجُرْنِي فِي مُصِيبَتِي وَأَخْلِفْ لِي خَيْرًا مِنْهَا " إِلا أَخْلَفَ اللَّهُ لَهُ خَيْرًا مِنْهَا ) .
وروى مسلم (2999) عَنْ صُهَيْبٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( عَجَبًا لأَمْرِ الْمُؤْمِنِ إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ ، وَلَيْسَ ذَاكَ لأَحَدٍ إِلا لِلْمُؤْمِنِ ، إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ ، وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ ) .
ولمعرفة المزيد من الأحاديث في فضل الصبر ، والترغيب فيه ، انظر : "الترغيب والترهيب" للمنذري (4/274-302) .

وقال عمر بن عبد العزيز رحمه الله : ما أنعم الله على عبد نعمة فانتزعها منه فعاض ( أي عوضه ) مكانها الصبر إلا كان ما عوضه خيراً مما انتزعه .
والله أعلم .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
والدي امى حبكما قد نقش في قلبي وصوركم في مخيلتي لم تغب يوما ولن
انساكم ما حييت ..ادعوا الله دائما بالرحمه لكما
ياأعز الناس

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أمانى
معلم كبير
معلم كبير


عدد المساهمات: 680
تاريخ التسجيل: 20/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: كلمات عن الصبر على الشدائد    الأحد يناير 23, 2011 12:30 am

وإلى حضراتكم هذه القصة المعبرة عن الصبر:
==========================
مضى الصبر وحيداً كما كان منذ الأزل

مضى سائراً بين البشر

ينثر عليهم من قلبه الأمل بعد الصدمات

ويهون عليهم الحزن ويسهل الصعاب

يمضي وحيداً منذ فجر الخليقة

يؤدي الأمانة التي كلف بها بلا ملل أو كلل

وقف يوماً يتأمل وحدته

فرأى آخر النهار وهو يصافح أول قطع من ظلام الليل البهيم

شاهد تلك الألفة بين الليل والنهار فأحس بمعنى الوحدة وسطوتها على القلب

كم من أحقاب مضت عليه وهو وحيد بلا سند بلا رفيق او حتى عدو

بلا صديق ,, بلا صبر مثل صبره

الحياة كلها لها فيها ما يماثل وما يعادل وما يرافق بل الحياة نفسها يقابلها الموت

ووحده الصبر يمضي وحيدا

وضع رأسه بين يديه واستسلم للبكاء

ها هو الصبر أيها البشر الذي أطعمكم من شتات روحه

ومسح عنكم مدامع

وأحيا فيكم العزائم بعد يأسكم

وأينع فيكم ربيعاً موشح بالورد بعد أحزان الخريف وغضب الشتاء العاصف

ويرسم على الثغور بسمة تشرق من بين المدامع المنسحبة من الأحداق

ويجعل الحياة تطل من العيون بعد الأحزان وانكسار الروح

ها هو اليوم وحيداً .. حزيناً

يبحث عن صبر لصبره

فلا الصبر وجد وهو الصبر الذي يملأ الناس حياة بعد موت

يبحث عن جرعة صبر عن قطرة صبر

سجد الصبر بين يدي ربه

سبح وحمد الله على فضله وشكره على ما أسبغ عليه من نعم لا تزول وأفضال لا تحول

وأنشأ يقول :

أي ربي أنت الله لا اله إلا أنت..تباركت وتعاليت,,بين الكاف والنون ما تشاء يكون,,

أنت الله ربي عظيم شأنك,,الحمد لله لك على ما أعطيت,,والحمد لك على ما منعت,,ربي خلقت الجنة والنار

وجعلت للبداية نهاية

وللأول آخر

وبعد الغروب شروق

ولـ الليل نهار تشرق فيه شمس وللنهار ليل ينير فيه ضياء قمر جميل

ومع الحياة موت يأتي بلا موعد

ولهذه دار..دار أخرى فيها قرار

صمت وسجد لله وقال بصوت هادئ رخيم فيه ذلة العبد للخالق العظيم

"أما انا يا الله فخلقتني وحيد"
حينها جاءه صوت من بين نور عظيم

نور يضيء الليالي المعتمة ويخفي الشمس المشرقة

نور لا يشبه أنوار الدنيا

صوت يجعل النفس تشعر بالسكينة والأمان والوقار أمام رحمة الله الواسعة

"أيرضيك أن يكون الله معك"
خر الصبر ساجداً بعدما قام من سجود وقال

"رضيت ربي رضيت ,, رضيت ربي رضيت"

"الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون، أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة، وأولئك هم المهتدون"



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

كلمات عن الصبر على الشدائد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» كلمات ومعانيها كبيرة
» كلمات أغنية راب سوداني
» ::: ::: كلمات معبرة عن واقع الحياه ::: :::
» كلمات اغنيه adieu mon pays
» برنامج لأظهار كلمات مرور الشبكات اللاسلكية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
**بوابة التعليم الابتدائى** ::  :: -