**بوابة التعليم الابتدائى**

**بوابة التعليم الابتدائى**

**منتدى بوابة التعليم الابتدائى تهتمم بالجودة التعليمية وكل مايخص التعليم مع تحيات فوزى العماوى **
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلا بكم معنا فى منتدى بوابة التعليم الأبتدائى بالغربية ونتمنى لكم الحصول على ماتتمنوه من برامج تعليمية وشرح للبرامج مع تحيات الأستاذ / فوزى العماوى اعوذ بالله من الشيطان الرجيم {اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيم ..................رؤيتنا تعتمد على رؤيتك فشاركنا فى صياغة رؤية المدرسة ...........................رأيك فى رؤية المدرسة مهم لنا كونك احد أعضاء هذا المنتدى فأنت مؤتمن ولك حقوق وعليك واجبات ليس العبرة بعدد المشاركات ! وانما ماذا كتبت وماذا قدمت لإخوانك الأعضاء والزوار ...كن مميزاً في أطروحاتك صادقا في معلوماتك محبا للخير... مراقبا للمنتدى في غياب المراقب... مشرفا للمنتدى في غياب المشرف...هذا المنتدى منكم واليكم . أهلا بكم في موقعكم :- موقع منتديات بوابة التعليم الأبتدائى حكمة داود عليه السلام: العلم في الصدر كالمصباح في البيت. الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها، بل اجمعها وابن بها سلمًا لتصعد به نحو النجاح والتفوق  دوماً ابدأ وعينك على النهاية.
شاطر | 
 

 أحدث طرق تدريس العلوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العماوى باشا
Admin
Admin


عدد المساهمات: 4435
تاريخ التسجيل: 05/01/2009

مُساهمةموضوع: أحدث طرق تدريس العلوم   الخميس فبراير 25, 2010 4:06 am

طرائق التدريس العلمية :


و هي الطرائق التي تعتمد الوسائل
التعليمية كمصدر أساسي للتعليم سواء كانت طبيعية أو صناعية و على أن ينبثق النشاط
لكل المعلومات من المتعلم بشكل أساسي 0



و تشمل : العروض العلمية – العمل
التطبيقي – العمل الميداني 0



العروض العلمية :

التعريف : هي طريقة في التدريس
تتضمن إجراءات علمية لعرض وسائل تعليمية طبيعية أو اصطناعية أو تجارب علمية يغلب
عليها أداء المعلم بهدف إيصال أغراض تعليمية محددة إلى التلاميذ 0

-
مصدر التعلم الغالب هو الوسائل التعليمية بنوعيها الطبيعي أو
الاصطناعي 0

-
النشاط العلمي هو الغالب و لكن من قبل المدرس فقط بينما الطلاب
يشاهدون و يسمعون و يتأكدون من صحة ما يعرض أمامهم 0


العروض يمكن أن تتم داخل الصف أو خارجه و أنها تشمل الملاحظات و
التجارب العلمية 0



أنماط العروض العلمية :
1-
عروض وسائل
طبيعية : تكون الوسائل المعروضة و التي يتم من خلالها النشاط لتكوين المناهج
الجيدة وسائل طبيعية أو حية مثل أحياء – أجزاء – أو أعضاء منفردة من أحياء ،
أغصان - جذور – بذور – قلب – دماغ – عين – عظام – تربة – صخور – أوساط بيئية – و
هي ذات فائدة واضحة في التعلم حيث تمكن التلميذ من رؤية الوسائل الحسية بشكل
مباشر مما يزيد من واقعية المعارف النظرية 0


2-
عروض وسائل
اصطناعية : يتم فيها تكوين المفاهيم الجديدة من خلال عرض وسائل اصطناعية مثل
نماذج – مجسمات – صور – رسوم – مخططات – أفلام ثابتة – أفلام متحركة – شفافيات –
السبورة الضوئية – شرائح الدياسكوب ...الخ ، و تستخدم عندما يتعذر احضار المحضر
الطبيعي أسباب عرض الوسائل الطبيعية 0

·
طبيعة المحضر الخاصة ( أجزاء أو أعضاء داخلية للإنسان ) 0

·
طبيعة البيئة و إمكانيات المدرسة ( فما هو متوافر من أحياء و
وسائل إنتاج حيواني أو نباتي في منطقة قد يكون غير موجود في منطقة أخرى 0

·
أهميتها التربوية أهم من الطبيعية : لأنها تمثيل للحقيقة كما
أنها تحتاج إلى أجهزة عرض خاصة 0


يفضل استخدام النوعين معا : الوسائل الحية و الوسائل الاصطناعية
0

3-
عرض تجارب
علمية : و فيها يتم تكوين المفاهيم الجديدة من خلال عرض تجربة أثناء الدرس أمام
الطلاب و على المعلم أن يتدخل و يتحكم في الظروف و المتغيرات عن قصد ليظهر للطلاب
أثر عامل أو عدة عوامل التي تتحكم في ظروف الظاهرة أو للتحقق من صحة غرض معين 0

·
و تستخدم عندما توجد أسباب تمنع الطالب بشكل فردي أو زمري من
إجرائها مثلا في حال عدم وجود الأدوات الكافية أو بسبب خطورة التجربة 0

-
مجالات استخدام العروض العملية في تدريس العلوم و الصحة :


1- استخدام
العروض العملية كمنبه أولي لاستثارة فعاليات و اهتمامات الطلاب 0


2- استخدام
العروض العملية لتوضيح نقطة معينة في أثناء مرحلة تكوين المفاهيم الجديدة للدرس 0


3- استخدام
العروض العملية في إثارة مشكلة و حلها في أثناء مرحلة تكوين المفاهيم الجديدة
للدرس 0

4-
استخدام
العروض العملية في ربط المفاهيم الجديدة بالحياة و التطبيقات العملية 0


5-
استخدام
العروض العملية في مرحلة التعميم من الدرس0

6-
استخدام
العروض العملية في مرحلة التقويم من الدرس 0


المشكلات التربوية التي تثيرها
طريقة العروض العملية :


1-
الموقف السلبي للتلاميذ 0


2- عدم
تحقيقها لأهداف اكتساب المهارات الحسية الحركية 0

3-
لا تمكن
الطلاب من استخدام حواسهم كافة 0


4- لا تراعي
الفروق الفردية بين الطلاب 0

5-
لا تمكن
جميع الطلاب من رؤية العرض بالشكل الأمثل 0



-
الشروط التي يجب أن تتوافر في العروض العملية :



1-
مرحلة
الإعداد و التخطيط للعرض :



أ‌-
تحديد
أهداف العرض بحيث لا تخرج الأهداف عن أهداف الدرس 0


ب‌-
اختيار
العرض المناسب و ذلك بما يناسب الأهداف و محتوى الدرس و مستوى التلاميذ و توافرها
كما و نوعا في المدرسة 0



ج- اختيار الأجهزة و الأدوات و
المواد المناسبة و ذلك في ضوء تحقيقها للأهداف و أن تكون بسيطة غير معقدة و حجمها
مناسب 0



د- تجريب العرض قبل الدرس
للتأكد من صلاحية الوسائل و مكان تقديم العرض و الوقت المخصص لذلك 0



ه- توفير البيئة المناسبة في
المكان الذي سيتم فيه العرض بحيث يتفقد المعلم المكان الذي سيجري فيه العرض و
الإمكانات و التسهيلات المتوافرة فيه 0


2-
مرحلةالتنفيذ الفعلي للعرض :


أ‌-
استثارة موجهة لتهيئة الطلاب جسمياً و نفسياً قبل بدء العرض و هذا يساعد على ضمان مشاركة
الطلاب بفاعلية في كل خطوة من خطوات العرض 0


ب‌-
توضيح
أهداف العرض حتى يتمكن المعلم و التلاميذ من توجيه الأسئلة و المناقشات لتحقيق
الأهداف 0



ج- تقديم العرض بطريقة سهلة و
بسيطة باستخدام أقصر الطرق و أبسط لغة تناسب التلاميذ 0



د- إشراك التلاميذ بالعرض و ذلك
من خلال توجيه الأسئلة و مناقشة التلاميذ بتنفيذ بعض الأعمال المناسبة 0



ه- تنويع الفعاليات أثناء تقديم
العرض ، شرح و مشاهدة و عمل و كتابة و تسجيل الملاحظات و النتائج 0



و- تقديم العرض بسرعة مقبولة
فالتلاميذ مختلفون في سرعة فهم ما يعرض أمامهم و ذلك يؤمن مشاركة الطلاب بجميع
مستوياتهم 0

ز- إتاحة الفرصة للتلاميذ لتسجيل
الملاحظات على دفاترهم تدريجيا 0


3-
مرحلة
تقويم العرض :



أ- تقويم الطلاب ليتعرفوا على مدى
استفادتهم من العرض و ذلك بالمناقشة و الأسئلة و اختبارات تحريرية و يحكم من
خلالها هل يعيد العرض أو يفكر بطريقة عرض أخرى 0



ب- تقويم المدرس لذاته و هذا يؤدي
إلى تغذية راجعة يفيد في تحسين تقديم العروض مستقبلاً0


4
- حفظ التجهيزات :


على
المعلم أن يعيد المواد والأدوات والأجهزة إلى أماكنها بالشكل الملائم وأن يحفظها
في أماكن معروفة ومحددة والمعلم يقوم بذلك بنفسه لأن المدارس الابتدائية لا يوجد
فيها مخبري متخصص.


[b]ثالثاً – طرائق العمل التدريسي :

[/b]
مقدمة:[/b]
أن
التعلم نشاط إنساني من وظائف الجهاز العصبي فالمخ يقوم بمعالجة وتنظيم عمليات
متعددة استجابة للمثيرات المتنوعة القادمة إليه من الحواس جميعاً فعندما يحدث
التعلم فإن ذلك يعني أن المتعلم قد استخدم حواسه وأن كل حاسة قد تستخدم في فترة
ما خلال التعلم وتتجمع المعلومات وتسجل في خلايا المخ التي ترد إليها سيالات
عصبية قادمة من المستقبلات السمعية والبصرية والذوقية والشمية والحسية العامة .


حيث
تدرك وتفسر ثم تختزن في أماكن محددة من المخ وهكذا نجد أنه على الرغم من أهمية
حاستي السمع والبصر في التعلم إلا أنهما مع ذلك لا تحققا النسبة المئوية 100% أي
أنه لا يمكن اعتبار حاسة واحدة مصدراً وحيداً للحصول على المعلومات واكتساب
الخبرات ولهذا فإن مجموعة الحواس تجعل بمتناول المتعلم جميع الوسائل التي تحقق
أكبر قدر من التعلم والتذكر وهكذا جاءت النظريات النفسي الحديثة للتعلم لتؤكد على
فاعلية الطرائق العملية للتدريس وأهميتها في النمو الفكري والعقلي للمتعلم.


كما
أن طبيعة مادة العلوم والصحة نفسها تفرض طرائق في البحث تقتضي استخدام الأحياء
الحية مباشرة و هذه الدراسة تستوجب استخدام الحواس و الأدوات ، الأمر الذي لا
يتحقق إلا من خلال الطرائق العملية للتدريس و التي تتيح معالجة العينات و
ملاحظتها و إجراء التجارب عليها و هذه النشاطات كما تشير أدبيات العلم تحقق أهداف
تدريس علم الأحياء و هي اكتساب المفاهيم و المعارف الجديدة و تنمية المهارات و
القابليات الفكرية و المهارات الأدائية و تطوير وجدانيات مرغوبة ، و يشير بعضهم
إلى أن انتشار استخدام النشاطات العملية في تدريس العلوم عامة و منها العلوم و
الصحة قد تم بسبب من الافتراضات الأربعة الأساسية للنشاطات العملية التالية :



الافتراض الأول : تحقق أهداف العلم
.

الافتراض الثاني : مستقاة من طبيعة
العلم أي تعكس طبيعة العلم التجريبية .



الافتراض الثالث : لها ما يبررها في
مجالي التعلم و عمل النفس أي تعكس طبيعة التعلم عند التلاميذ.



الافتراض الرابع : لها آثار متميزة
في النواتج التنظيمية في المجالين المعرفي و الانفعالي أضف إلى ذلك التفجر
المعرفي الذي لا يمكن استيعابه و مجاراته إلا بتعلم يستند على معرفة الطريقة
العلمية و امتلاك الأدوات الفكري والعملية في البحث والاستقصاء و خاصة الطرائق
التي تستخدم نظم المعلوماتية .

_________________

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

/العماوى باشا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zaghlolforall.forumotion.com
 

أحدث طرق تدريس العلوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
**بوابة التعليم الابتدائى** ::  :: -